شبكة السلفي
التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الرئاسه العامه للبحوث العلميه والافتاء | الموقع الرسمي لسماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز | موقع فضيلة الشيخ محمد العثيمين | موقع فضيلة الشيخ صالح الفوزان | موقع فضيلة الشيخ فالح الحربي


العودة   شبكة السلفي > الأقسام العامة > الدعاة والكتاب المنحرفين


بالصوت: بن عثيمين يوافق ابن باز في التحذير من ابن لادن والفقيه والمسعري!!


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-2010, 12:50 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابوزيد السلفي
عضو نشيط
افتراضي بالصوت: بن عثيمين يوافق ابن باز في التحذير من ابن لادن والفقيه والمسعري!!


بالصوت: بن عثيمين يوافق ابن باز في التحذير من ابن لادن والفقيه والمسعري!!

منَ الله على هذه البلاد بوجود نخبة من العلماء الكبار السائرين على منهج سلف الأمة في تقرير المسائل الشرعية ، ومن أولئك العلماء الشيخ الإمام محمد بن عثيمين رحمه الله تعالى.


والشيخ لم نراه يوماً من الأيام يناصر أهل الباطل ولو بكلمة واحدة ومن يقرأ فتاوى وكتب الشيخ أو يسمعها فإنه سيجد ذلك جلياً واضحاً وهذا الأمر يعرفه الصغير والكبير في هذه البلاد المباركة وعلى رأسهم إخوانه من العلماء أمثال سماحة المفتي الفوزان واللحيدان وبن غديان /رحمه الله
((( الناصحين بحق)))
وقد حرص أعداء هذه البلاد من جماعات التكفير والتفجير والتحزبات لحشد الفتاوى والمقالات المؤيدة لزعماء
التنظيم حرصاً منهم لترويج أفكارهم في المملكة العربية السعودية خاصة أو في بلاد المسلمين عامة.
وكان من تلك الشبه التي روجها كتاب التنظيم ومحبيه فتوى للشيخ محمد بن عثيمين فيها إتصال هاتفي بينه رحمه الله وبين أسامة بن لادن.
يزعمون فيها أنها ثناء على أسامة بن لادن.
هدفهم من ذلك أن الشيخ بن عثيمين راضٍ عن أسامة بن لادن وعلى منهجه.
ولكن ربك لهم بالمرصاد ، قال جل شأنه
{بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ }الأنبياء18

فالإتصال الذي حصل بين أسامة بن لادن داعية الضلال وبين الشيخ محمد بن عثيمين والذي يروجه أدعياء الجهاد قديماً قبل أن تتضح راية أسامة بن لادن في تكفيره الدولة السعودية وتبنيه التفجيرات في بلادنا المباركة وقبل أن يبدأ بالطعن في الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله هو ورفيق دربه في الإفساد والضلال أيمن الظواهري نزيل (( طهران))

والسبب في ذلك عدة أمور:
1- أن الشيخ محمد بن عثيمين ممن بايع ولاة الأمر ولم يرى الخروج عليهم والكلام والقدح فيهم وتأليب قلوب الشباب عليهم.
بينما أسامة بن لادن يرى تكفيرهم ويرى الخروج عليهم وتأليب الشباب عليهم.

2- أن الشيخ محمد بن عثيمين حرم تفجيرات الرياض وأعتبر فاعلها مرتكب لكبيرة من كبائر الذنوب وفعله فعل الخوارج ،
بينما أسامة بن لادن هو من حرض على هذه التفجيرات وتمنى المشاركة فيها.

3-
أن الشيخ محمد بن عثيمين لايرى الجهاد بدون أذن ولي الأمر
بينما أسامة بن لادن يرى ويحرض على الجهاد بدون أذن ولي الأمر لأنه يكفرهم.
4- أن الشيخ محمد بن عثيمين يرى حرمة العمليات الإنتحارية
بينما أسامة بن لادن يحرض عليها .
5- أن الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله يقدر العلماء وعلى رأسهم شيخه الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله في وقته
بينما أسامة بن لادن لايقدرهم وقد سبق وأن قدح فيه وذمه في بعض كتاباته وهذا أمر معروف ومنشور!


فالخلاصة إذاً
أن الشيخ محمد بن عثيمين يختلف إختلافاً كلياً مع أقنوم الخوارج أسامة بن لادن وأن شبه
التنظيم ومحبي التنظيم مردودة عليهم من هذه الأمور ومن غيرها.
يقول تعالى:
( فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ)


هذه واحدة..

الثانية:
وهي القاصمة في هذا الموضوع فالشيخ الإمام محمد بن عثيمين زيادة على وضوح منهجه في هذا الباب ،
فإنه سبق وأن حذر من دعاة الضلال وقد بين موقفه جلياً في خطبة جمعة ووافق سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله في تحذيره
من دعاة الباطل وأهل الفتن والمعروفة بتحذيره من المسعري والفقيه وبن لادن.


حيث قال رحمه الله:


ولقد أنتشر في الآونة الأخيرة أنتشر نشرات تأتي من خارج البلاد وربما تكتب في داخل البلاد فيها سب ولاة الأمورالقدح فيهم وليس فيها ذكر أي خصلة من خصال الخير التي يقومون بها وهذه بلا شك من الغيبة وإذا كانت من الغيبة فإن قرأتها حرام ولكذلك تداولها حرام ولا يجوز لأحد أن يتداولها ولا أن ينشرها بين الناس وعلى من رآها أن يمزقها أو يحرقها لأن هذه تسبب الفتن تسبب الفوضى تسبب

الشرولقد حذر مفتي هذه المملكة شيخنا عبد العزيز بن باز وفقه الله ورحمه في الدنيا والآخرةلقد حذر من تداول هذه المنشورات وبين أنها سبب لفتنة عظيمة سبب للتفريق بين الحكام والرعيةوسبب للشر والفساد وحذر وفقه الله لما فيه الخير حذر من تداول هذه الأوراق المنشورة وأنا كذلك أحذر معه وكذلك بقية أخواننا العلماء الناصحين يحذرون أمتهم من تداول هذه المنشورات
المرجع موقع الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله

http://www.ibnothaimeen.com/all/khot...icle_632.shtml

وللإستماع للخطبة كاملة وفيها التحذير
عند الدقيقة 11،20 ..
http://www.binothaimeen.com/sound/snd/a0188/a0188-45.rm

قلت تأملوا ياعباد الله كلام الإمام محمد بن عثيمين رحمه الله
أولاً:قوله عن الإمام ابن باز:
لقد حذر من تداول هذه المنشورات وبين أنها سبب لفتنة عظيمة سبب للتفريق بين الحكام والرعية
ثانياً:قوله رحمه الله
وأنا كذلك أحذر معه وكذلك بقية أخواننا العلماء الناصحين يحذرون أمتهم من تداول هذه المنشورات
فالشيخ رحمه الله قد بين موقفه من نشرات أهل الضلال والذين عناهم سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله وهم أهل الفتنة ومازالواوهو كذلك يسير على هذا المنهج مع بقية إخوانه الناصحين ويحذرون أمتهم من تداول هذه المنشورات!!
فرحم الله الإمام محمد بن عثيمين رحمه الله
يقول جل وعلا:
{فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ }الرعد17
نص كلام سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله والذي يشير إليه العلامة محمد بن عثيمين
مجلة البحوث الإسلامية العدد 50 ص 7- 17 :
قال الإمام بن باز – رحمه الله : (( أما ما يقوم به الآن محمد المسعري وسعد الفقيه وأشباههما من ناشري الدعوات الفاسدة الضالة فهذا بلا شك شر عظيم ، وهم دعاة شر عظيم ، وفساد كبير ، والواجب الحذر من نشراتهم ، والقضاء عليها ، وإتلافها ، وعدم التعاون معهم في أي شيء يدعو إلى الفساد والشر والباطل والفتن ؛ لأن الله أمر بالتعاون على البر والتقوى لا بالتعاون على الفساد والشر ، ونشر الكذب ، ونشر الدعوات الباطلة التي تسبب الفرقة واختلال الأمن إلى غير ذلك .
هذه النشرات التي تصدر من الفقيه ، أو من المسعري أو من غيرهما من دعاة الباطل ودعاة الشر والفرقة يجب القضاء عليها وإتلافها وعدم الالتفات إليها ، ويجب نصيحتهم وإرشادهم للحق ، وتحذيرهم من هذا الباطل ، ولا يجوز لأحد أن يتعاون معهم في هذا الشر ، ويجب أن ينصحوا ، وأن يعودوا إلى رشدهم ، وأن يدَعوا هذا الباطل ويتركوه .
ونصيحتي للمسعري والفقيه وابن لادن وجميع من يسلك سبيلهم أن يدَعوا هذا الطريق الوخيم ، وأن يتقوا الله ويحذروا نقمته وغضبه ، وأن يعودوا إلى رشدهم ، وأن يتوبوا إلى الله مما سلف منهم ، والله سبحانه وعد عباده التائبين بقبول توبتهم ، والإحسان إليهم ، كما قال سبحانه : { قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ * وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ} وقال سبحانه : { وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } والآيات في هذا المعنى كثيرة )) أهـ








رد مع اقتباس
قديم 12-13-2010, 09:28 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مبارك العبدلي
عضو نشيط
افتراضي

قال أسامة بن لادن في مقابلته مع قناة الجزيرة بشأن التفجيرات التي وقعت في الرياض: (شرف عظيم فاتنا أن لم نكن قد ساهمنا في قتل الأمريكان في الرياض)
‎‎ وقال أيضا: ( فأنا أنظر بإجلال كبير واحترام إلى هؤلاء الرجال العظام على أنهم رفعوا الهوان عن جبين أمتنا سواء الذين فجروا في الرياض أو تفجيرات الخبر أو تفجيرات شرق إفريقيا وما شابه ذلك )

الشيخ صالح الفوزان

أسامة بن لادن من الخوارج

نص السؤال

وهذا أيضا يقول : لا يخفى على سماحتكم ما لأسامة بن لادن من تحريض للشباب في العالم ، وأيضا الإفساد في الأرض ، والسؤال : هل يسوغ لنا أن نصفه بأنه من الخوارج ، لا سيما وأنه مؤيد للتفجيرات في بلادنا وغيرها ؟
نص الجواب

كل من إعتنق هذا الفكر فهو من الخوارج
كل من إعتنق هذا الفكر ودعا إليه وحرٌض عليه فهو من الخوارج بقطع النظر عن اسمه وعن مكانه

فهذه قاعدة أن كل من دعا الى هذا الفكر وهو الخروج على ولاة الأمور وتكفير المسلمين واستباحة دماء المسلمين فهو من الخوارج

الشيخ صالح الفوزان وصف أسامة بن لادن بأنه من الخوارج



التحذير من رءوس الخوارج

نص السؤال

هذا سائل فضيلة الشيخ يقول : لماذا لا تصدر فتاوى من هيئة كبار العلماء تحذر من رءوس الخوارج مثل ابن لادن والظواهري والفقيه حتى لا يغتر بهم كثير من الناس وخاصة الشباب ؟

نص الجواب

ظاهر من هيئة كبار العلماء عدة قرارات فى التنديد بهذه الأعمال وأصحابها
عدة قرارات ظهرت وفى ظمنها التنديد بمن يدبرونها ومن يخططون لها يدخلون فى هذا ما فى شك

الكلام في المشعري والفقيه وأسامة بن لادن

نص السؤال:

أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة، هذا سائل يقول: أرجو قراءة السؤال على فضيلة الشيخ كما كتبته وإلا فالله ما جُعِلتم في حل وأنا خصيمك بين يدي الله عز وجل. يقول السائل: هل المسعري والفقيه وأسامة بن لادن يسمون ممن فارق الجماعة؟ وما رأيكم بمن يقول أن الشيخ ابن باز لم يتكلم في أسامة بن لادن والفتوى المنسوبة إلى الشيخ مكذوبة عليه، ويُحْتج كثيرًا بهذه المقولة؟
نص الجواب:

أما الفقيه وأسامة بن لادن والمسعري، أنتم تحكمون عليهم من أفعالهم وأقوالهم، تحكمون عليهم من أفعالهم وأقوالهم و..، لا تكذبوا عليهم؛ ولكن احكموا عليهم بما ظهر منهم من التصرفات.

وأما أن الفتوى مكذوبة على الشيخ؛ فهذا هو الكذب؛ الكاذب هو الذي يقول أنها مكذوبة، ليست مكذوبة؛ ونحن سمعناها من الشيخ، سمعناها من الشيخ –رحمه الله-، وكتبت في فتاواه، وقُرِأت عليه وهو حي، وقرأت الفتاوى بعد وفاته على المشايخ وأقروها، الذي يقول هي مكذوبة هو الكاذب. نعم.

الشيخ صالح الفوزان الكلام في المشعري والفقيه وأسامة بن لادن



القائمون بالتفجيرات في بلاد الحرمين

نص السؤال

فضيلة الشيخ وفقكم الله ، هل الذين قاموا بالتفجير في هذه البلاد يعدون
من البغاة أو الخوارج ؟

نص الجواب

أشد من الخوارج الخوارج ما فعلو مثل هلفعل فهم خوارج وزيادة زادو عليهم
الخوارج ما يدخلون على أهل البيوت وينسفونه عليهم ويقتلون الاطفال ومن وجدو مايفعلون هذا الخوارج
ما يفعل هذا إلا القرامطة
هذا أشبه بفعل القرامطة



موقف الدين من القائمين بالتفجيرات في البلاد الإسلامية

نص السؤال

أحسن الله إليكم يقول: هل يقال لمن قاموا بالتفجيرات في هذه البلاد أنهم من الخوارج؟

نص الجواب:

على كل حال هذا إفساد فى الإ رض هذا إفساد فى الإرض وإهلاك للحرث والنسل وإعتداء على الدماء البريئة وترويع للمسلمين فهو من أشد افعال الخوارج
الخوارج ما فعلو مثل هذا
الخوارج يبرزون فى المعارك ويقاتلون أما هؤلاء يغدرون يجون للناس وهم نايمين و آمنين وينسفون المنازل بما فيها هذا فعل الخوارج ؟ لا
هذا أشبه شي بفعل القرامطة
أشبه شى بفعل القرامطة
أما الخوارج فهم يتنزهون عن هذا الغدر و هذه الخيانة
ما فعل هذا الخوارج
نعم

التفجيرات والمظاهرات والعمليات الانتحارية

نص السؤال

يقول السائل: ما قول سماحتكم فيمن يؤيد التفجيرات والمظاهرات
والعمليات الانتحارية وجزاكم الله خيرا ؟

نص الجواب

هذا من الموضوع الذى تحدثنا عنه الذى يؤيد التفجيرات وإضرار المسلمين والتخريب هذا من المنافقين
هذا من المنافقين والعياذ بالله الذين يتربصون بالمؤمنين الدوائر فلما سنحة الفرصة له صار مع الاشرار ويؤيدهم



دفاع بعض الناس عن الفئة الضالة

نص السؤال

هذا يقول : بعض الناس يدافع عن هذه الفئة الضالة ويقول بجانب ما حصل منهم من هذه
الأعمال أن لهم حسنات يجب أن تذكر ؟

نص الجواب

ماهى الحسنات ؟ تهديم البيوت وتقتيل وترويع وإتلاف الاموال وقتل المسلمين والمعاهدين هذه
حسناتهم ؟ مالهم حسنات ظاهرة
أما فيما بينهم وبين الله فنحن لا نعلم الغيب لكن ظاهرهم أن مالهم حسنات ظاهرة والذى يدافع عنهم
هذا يكون مثلهم ترى حكمه حكمهم وان كان انه ما خرج معهم ولا فجر معهم إذا كان يرى أنهم على
حق فانه مثلهم عند الله ومثلهم فى الحكم فليحذر المسلم من هذا انه يكون منهم وهو لا يدر ى لانه
يدافع عنهم أو يبرر لهم أو يعتذر لهم

الشيخ صالح الفوزان دفاع بعض الناس عن الفئة الضالة

القائمون بالتفجيرات في بلاد المسلمين وقتلهم الشرطة

نص السؤال

الذين يفجرون في بلاد المسلمين ويقتلون الشرطة هل هم منافقون ، وإذا
كانوا منافقين فهل نفاقهم أكبر أم أصغر ؟

نص الجواب

هؤلاء خوارج هؤلاء خوارج خرجوا عن طاعة ولى الامر وجمعوا مع الخروج عن طاعة ولى
الامر قتل المسلم
(ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما )
هؤلاء خرجوا على ولى الامر وفارقو جماعة المسلمين وقتلوا الابرياء قتلوا المؤنيين
والعياذو بالله جمعوا شرا الى شر







رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

      Design : New Style